تأهيل النصيرات تُطلق المرحلة الرابعة من مشروع 《مجتمع شامل ومتاح للجميع》.

المكتب الاعلامياجتمع رئيس مجلس إدارة جمعية التأهيل وعدد من أعضائها والمدير التنفيذي للجمعية بفريق مشروع 《مجتمع شامل ومتاح للجميع》اليوم الخميس الموافق 2/4/2020 في مقر الجمعية الرئيسي في النصيرات.

حيث افتتح الجلسة رئيس مجلس إدارة الجمعية الاستاذ/ كمال أبو شاويش مباركاً لفريق المشروع، الذي سيؤسس لمرحلة جديدة، قائمة على تطوير منهجية العمل في المشروع، والمتراكمة على مكتسبات المراحل السابقة  الثلاثة.

وأكد أبو شاويش أن المرحلة الجديدة من المشروع جاءت لاستكمال رسالة جمعية التأهيل، ولتعبّر عن دورها الريادي في دعم وتعزيز وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعميق العلاقة الاستراتيجية مع الشريك الأساسي في جمعية العون الطبي للفلسطينيين MAP.

وأضاف، إننا في هذه المرحلة الاستثنائية الصعبة التي يمر بها العالم في مواجهة هذه الجائحة “كورونا”، نحتاج إلى تبني أفكار خلاقة لتغطي احتياجات الفئة المستهدفة من المشروع.
بالإضافة إلى الحريق الذي ضرب مخيم النصيرات الذي تضررت منه الجمعية بشكل كبير، وختم بالقول: 《سنحول الحريق إلى نور يُضيئ لنا الطريق للمستقبل》.

وأكد المهندس/ ناهض اهليل على أهمية اتباع التسلسل الإداري السليم للمؤسسة، والعمل بروح الفريق، على قاعدة النجاح للجميع.

بدوره تحدث المهندس/ صبحي شقليه، حول طبيعة العمل وفق سياسة جديدة، وقواعد ثابتة، وأهداف واضحة، لا بد من السير عليها، باعتبارها مقومات النجاح للمشروع والفريق ككل.

واعتبر لؤي ابو سيف المدير التنفيذي لجمعية التأهيل ومنسق المشروع، أن ثمّة علاقة وقاسم مشترك للفريق وهو: النجاح في العمل، وفق آلية متكاملة للمشروع، والعمل بروح الفريق بصرف النظر المسميات الوظيفية للفريق.

ومن جهة أخرى، قدّم فريق المشروع الشكر لرئيس وأعضاء مجلس إدارة الجمعية على الثقة التي أولوها لهم، وأكدوا على إلتزامهم ومتابعة لمهامهم بمهنية عالية، وفق ما هو مُخطط له.

وأكد الفريق أن رسالة الجمعية هي أسمى رسالة تقدمها للمجتمع والفئة المستهدفة من الأشخاص ذوي الإعاقة، وأن فريق المشروع سفراء حقيقيون لهذه الجمعية.

زر الذهاب إلى الأعلى